العودة   منتديات مزيونه > المنتديات الادبية > قسم الروايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-01-2013, 04:42 AM   #31

 
الصورة الرمزية شهرزاد

العضوٌﯦﮬﮧ » 5
 التسِجيلٌ » Apr 2011
مشَارَڪاتْي » 25,964
 نُقآطِيْ » شهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية لعبة بين أربع ذئاب / كاملة

البارت التاسع والعشرون







عند قصي
ركن سيارته ودخل للمستشفى ويحس نفسه تأخر لإنو راح يكمل شغله وبعدها جاء
توجه للغرفة وهو متأمل يشوفها ومستأنس خلاص مابقى شيء
دخل الغرفة وهو يبغى يتأكد من الرقم ناظر جوال ؤناطر الرقم وابتسم وبتوتر وهدوء دخل وانصدم وفتح عيونه وهو مو قادر يصدق إلي يشوفو
كانت بنت بعمر الزهور ومحاطة بأجهزة كثيره والغرفة البارده والهاديه وصوت الأجهزه
قصي مو مصدق قرب وبدى يتأملها
دمعت عيونه وهو يشوف بشرتها الشاحبه وشعرها الأسود إلي منتثر ومبعثر وتحت عيونها هالات سودا وكأنها كانت تعاني كثير
دمعت عيونه وبنفسه: كيف كنت مبسوط واختي بعيده عني ومادري عنها إكيد كانو يعاملوها بوحشية
جلس بهدوء جنبها مد أيده برجفه : إكيد أحلم
دخلت الدكتوره : آه .. إنته ازاي دخلت ؟
قصي مارد عليها ولا انتبه لها أصلا
الدكتوره وهي تقرب: حضرتك ممكن أعرف مين انت؟ ودي المريضه ايه علاقتك فيها عاوزين نخبركم عن حالتها
قصي إلي انتبه على آخر جملة : إيش!
الدكتوره: ممكن تتفضل معايا دلؤتي برا لحتى تعرف ايه بيها؟
قصي قام بهدوء: إوك







في قصر حسام

صحت من النوم وهي تحس براحه لقت حسام صاحي ولسع هي بحضنه
لتين وهي تقوم بشويش: أسفه تعبتك معي
حسام ببتسامه وهو يمسح على رأسها: تعبك راحة يأقلبي .. هاه كيفك الحين؟
لتين: أحسن من أول إلحمدلله
حسام: إذا حسيتي بأي شيء قوليلي حتئ لو كان خفيف
لتين بحزن: ماعليك تعودت
حسام : لتين أنا راسلت دكتور الماني جدا ممتاز وقالي سلبيات وايجابيات لحالتك
لتين : حسام لاتعب نفسك عشاني أنا ....
حسام وهو اصبعه على شفاتها : أوش مابغى أسمع الكلام هذا لو ماهتميت فيكي اهتم بمين!
لتين وهي خجلأنه من أسلوبه الحنون وحاولت تتحاشئ نظراته: أممم أنا بروح أبدل ملابسي
حسام وهو يتأملها وهي رايحه: الله يحفظك ويخليكي لي










في بيت سماح
ريم : خالتي في أحد برا ؟
سماح وهي مشغولة تقهوي أم ريم: لإء يابنتي مافيه
ريم: إوك أنا بطلع أكلم وراجعه
مرت من الممر وشافت مرأيه كبيره عدلت شعرها ولبسها كانت لابسه تنورة قصيره سكني جنز فاتح وبلوزه كت بني فاتح وعليها رسومات بني غامق وكان موديل البلوزه قصيره بس التنورة مرتفعه
طلعت وجلست بجلسة الحديقة الصغيره
ريم وهي جالسه تأملت المكان بحزن وفتحت جوالها واتصلت على لتين
ريم: هلا لتين فأضيه؟
لتين: أهلين ريوم.. أيوا فأضيه
ريم: كيفك؟
لتين: إلحمدلله ؤانتي ؟
ريم: ماشي الحال
لتين بشك فيكي شيء أحس صوتك متغير
ريم بنفسها: حتئ ؤانتي فاقده ذاكرتك حاسه فيني
ريم: لإء مافيني شيء بس ضائقه شوي
لتين : من إيش؟
ريم تصرف: لإء بس أحس بفقدكم إنتئ تزوجتي وجود قريب زواجها ونور الله أعلم
لتين: يأقلبي هدي الحياة .. ماتدرين يمكن نصيبكم قريب
ريم: آخ بس



فس نفس الوقت
كان جالس منصدم
وبنفسه: مسسستحيل !! .. إلا هي وربي هي .. لالالا إكيد أتخيل ولا شكلي أحلم
بدون وعي قرب منها
ريم حست بشيء جنبها أنصدمت وهي تشوف واحد جاي لها
ريم بخوف: لتين أكلمك بعدين
سكرت ريم وجت بتقوم
مسكها: لحظه
ريم وهي مو قادره تلف وجهها من الخوف: نعم!
نزل رأسه: ريم!
ريم بستغراب وتوتر:مين!
.....: ريم أنا اسف وربي مو قصدي ابعد عنك
ريم بصدمة وهي تلف : فارس!
فارس ولسع منزل رأسه: ريم سامحيني وربي على طول الفراق والسنوات إلي بعدتي عني فيها إلا أني لسع أحبك
ريم برجفه نزلت رأسها وركضت جوا
ريم وهي تتنفس بصعوبه : فارس !! مأني مصدقه انك هنا
طلعت لخالتها
ريم وهي تجلس وتتمالك نفسها: خالتي سماح
خالتها: امري
ريم: بسالك فارس رجع؟
سماح ببتسامه: إي والله مادريتي جاء ورفع رأسي ومعه شهادته
ريم: اها
سماح: ليش شفتيه!
ريم تصرف: أيوا تو وأنا ماره سمعت صوت وكان باب الملحق مو مسكر وشفته
سماح: اها
وقعدوا يكملوا سؤالف وريم بالها مو معها




( فارس: 23 سنه .. انسان مرح وأهم ماعليه الكشخه .. يحب يهتم بنفسه .. له طموح كثيره .. طويل و حنطي وشعره أسود طويل شؤي بس طالع جممميل ويحب يخليه كيري شؤي وانيق بكل شيء .. كان يدرس برا 5 سنوات مجال هندسه معماريه .. وحيده أمه وأبوه )

(سماح:48سنه صاحبت أم ريم أكثر من 10 سنوات .. طيبيه بس تحب دائم تمشي كلمتها.. تحب ولدها فارس وتحب تشوفه مرتاح .. )








في بيت جود
جود بحيا وهي بيد تلعب بشعرها واليد الثانيه ماسكة الجوال: وأنا إشتقت لك كمان
عبد العزيز: يألبئ.. أقول حبيبتي زواجك مابقى عليك إلا تقريبا أسبوع صح
جود: أيوا
عبد العزيز: أنا رتبت كل شيء
جود : وأنا بعد
عبد العزيز: إخخخ متى بس نجتمع أنا ؤانتي تحت سقف واحد
جود بحيا وهي تصرف الموضوع: أقول عزوز
عبد العزيز: عيونه
جود: تسلم عيونك.. ممم وزعت بطاقات الزواج؟
عبد العزيز: أيوا ؤانتي؟
جود: أنا خليت أمي توزع وخليت معي كم وحده لصحباتي
عبد العزيز: اها
وقعدوا يسولفوا وهم مبسوطين ببعض








في قصر الجد

كانت قاعده بأحد الجلسات ومعها كوب شاي والجوال وحاطة سماعات. بإذنها والجوال بأيدها الثانيه
سميره : ااااخ مقهوره
الطرف الثاني: يأقلبي لآتزعلي
سميره: كيف ماازعل وهي مستحله كل شيء وفوق هذا كله مدلعها حسام ومأخذه راحتها
الطرف الثاني: طيب إسمعي عندي لك شيء
سميره : إيش
الطرف الثاني: ..............






في نفس المكان لكن جهة ثانيه
كانت فاتحة التي في وتشرب عصير ليمون بنعناع
طلع حسام وهو لابس ثوب
لتين وهي تنأظر : بتطلع؟
حسام: إي حبيبتي اسف بس جاتني شغله أخلصها وأجيك مأني مطول
لتين : إوك الله معك
حسام وهو لسع واقف مكانه
لتين رجعت تنأظر حسام: إيش فيك؟
حسام تكتف: وبس الله معك !
لتين ببلاهه: إي!
حسام كشر : تعالي إبغى بوسه .. وأشر على خده
لتين خجلت : إوه .. ههه طيب
قامت وبما أنه أطول منها قامه رفعت نفسها وقبلته
حسام ببتسامه: يألبئ قلبك ايه كذا أحس اني رايح الدوام ونفسي مفتوحه
وطلع
رجعت لتين جلست فجاه سمعت أحد يدق باب الجناح
لتين بستغراب: شكل حسام نسئ حاجه !
فتحت الباب وتوترت يوم شافت سميره
سميره : ممكن ادخل ؟
لتين : إي حياكي
جلست سميره بالصوفا وجلست قدامها لتين
سميره: مممم لتين أسفه على كلامي لك ذاك اليوم ؤقدام صحباتك
لتين بطبعها الطيب ونياتها: عادي حصل خير .. بس ليش معصبه مني؟
سميره: والله أنا مدري إيش فيني إذا كنت معصبه أي أحد اسوفو بطريقي أحط حرتي فيه
لتين: اها .. ماعليه
سميره: مسامحتني لتين ولا بقلبك شيء ؟
لتين: لإء بالعكس إنتئ اعتذرتي لي ليش إزعل
سميره وهي تمسك أيد لتين ببتسامه: خلينا ننسئ الماضي واعتبريني أختك إيش رايك؟
لتين تبادلها الابتسامه: موافقه
شوي دق جوال لتين
لتين وهي تنأظر الشاشه : عن أذنك سمور أنا بكلم شوي وأرجع لك
سميره وهي تقوم: لالا خذي راحتك إذا خلصتي خلينا ننزل نتقهوى سوا
لتين؛ إوك






في بيت جود
جود : أهننن لتوني
لتين: هلابك
جود: ماقريتي الرساله إلي أرسلتها لك؟
لتين بستغراب: لإء والله دوبني أشوف الجوال
جود: إوك إسمعي جهزتي لزواجي؟
لتين: إكيد
جود:إوك أيش رايك نتجمع بكره مع البنات ومنها إوزع عليكم بطاقات الزواج
لتين: إوك حلو متى بالضبط؟
جود: العصر أو المغرب
لتين: اها .. خلاض أكلم حسام وارد لك أوكيه؟
جود: إوك قلبو








في بيت قصي
رجع وهو يحس مو قادر يستوعب ماصدق يشوف أخته وبالنهاية
قصي وهو يرمي نفسه بالسرير ويتذكر كلام الدكتوره : المريضه دي صار لها أكثر من شهر بالعناية واحتمال تكون متوفيه دماغيا
متوفيه دماغيا
متوفيه دماغيا
قصي وهو ضايق
تذكر كيف إلي يحبهها تزوجة خويه وماتدري عن حبه لها
والهم الثاني أخته إلي ماكتشف ان له أخت إلا بعد ماكبر وبالاخير لقاها بس بحالة مائعلم فيها إلا الله
دخلت أمه فجاه : قصي
قام قصي: سمي يمه
أم قصي بحنان: هاه ياوليدي إيش صار على أختك؟
قصي أكتئب: يمه
أم قصي جلشت بستغراب: !
قصي : يمه إختي بالمستشفى ماتقدر تطلع الحين
أم قصي بخوف: إيش فيها!! إبغى إروح أشوفها
قصي يصرف الموضوع: يمه ماعليكي هي بس تعبانه وماتقدر تشوف أحد بس تتحسن أوديكي لها
أم قصي بحزن: أخاف ماتسامحني ولا تعتبرني أمها
قصي: يمه لاتخافي ان شاء الله تتفهم الموضوع مثل ماتفهمته أنا
أم قصي بأمل : ان شاء الله .. شافت قضي رجع حط رأسه بالمخده : بتنام؟
قصي: والله ودي اقعد معك بس مصدع وفيني النوم
أم قصي قامت: طيب خذ لك بندول ونأم.. يلا ماازعجك تصبح على خير
قصي ببتسامه : ؤانتي من أهلو









في بيت راكان
راكان مصدوم: إلا والله كنت متوقع
جلس يعيد كم مرا
سكر الأب وجلس على الصوفا
راكان: لتين زوجة حسام!!!!!!!!!








في بيت حسام
رجع حسام ؤكان مروق
لتين استقبلته: أهلين حبيبي
حسام: اسف طولت عليك
لتين: لاعادي يأقلبي كيفك مع الدوام
حسام وهو ينزل الشماغ : أبد لا جديد كالعاده شركتنا الرابحه بالصفقه
لتين وهي تجلس جنبه: إوه مبروك
حسام: الله يبارك فيكي يأعمري .. أيوا إيش سويتي بغيابي 4 ساعات
لتين: مممم قعدت شؤي مع سمير و ج......
حسام بصدمة: إيش!
لتين بستغراب: قعدت مع سميره!
حسام للحين منصدم: إنتئ قعدتي مع سميره!
لتين بوزت: ليش منصدم
حسام استوعب: لحظة كيف ومتى وليش!
لتين: حرام جايه تتأسف وتقولي إحنا زي الأخوات و.....
حسام ببرود وشوي عصبيه: لتين لاتجلسي معها ولا تصدقي كلامها
لتين: حسام إيش فيك أقولك جايه لحدي ......
حسام: لتين أرجوك أنا خايف عليك
لتين بزعل: ليش طيب أنا إبغى اقعد معها وقت ماتكون مو موجود
حسام: لتين مابغى أغصبك على شيء ماتبغينو بس افهميني سميره خبيثه
لتين وهي تمسك رأسها وتقوم:عن أذنك
راحت لتين الغرفه وسكرتها وإنشدحت وهي تحس بألم وتحس بأشياء غريبه بمخيلتها وناس تعرفهم وصوت بكاء بنت وصراخ ولد
فجاه راح الألم
لتين وهي تستوعب مو قادره تتذكر !
وبنفسها: أااخ رأسي.. إف ليش ياحسام مأتبغاني اقعد مع سميره قلبها طيب ولا مأتبغى أحد يأخذني غيرك
ونسدحت تحاول تنام وتنسئ زعلها
وحسام بالجهة الثانيه كان متوتر : إكيد زعلت!! .. أوف منك ياحسام .. أنا لازم أراضيها
وقام








في بيت ريم
كانت جالسه بغرفتها ومتضائقه ووجهها شاحب
دخلت أمها : ريم
ريم بدون ماتلتفت لها: هلا
أم ريم وهي تجلس : أنبسطتي اليوم؟
ريم وهي تحاول ماتبين شيء: إي إلحمدلله
أم ريم: ياحليله فارس كبر وأخذ الشهاده
ريم من طرت فارس رجعت تتذكر كيف كان يوعدها ويقولها إذا كبرنا بقول لامي تخطبك لي ولما أرجع اتزوجك
غمضت عيونها وهي تسمع كلام أمها
أم ريم: ياحليلها سماح. بتزوجه بدري خطبت له بنت أخوها
ريم فتحت عيونها ع الآخر بعد ماسمعت كلام أمها وصارت تكح بقوه
أم ريم وهي ماسكتها: بسم الله عليك
ريم وهي متوتره وتحاول تكون طبيعيه: يمه فارس بيتزوج؟
أم ريم مستغربه: إي لاتخافي بنجهز للزواج بدري إذا تبغي....
ريم تقاطعها وهي تمسك نفسها لاتبكي قدام أمها: اها الله يوفقه يمه نكمل بعدين بنام أحس جسمي متكسر
أم ريم: طيب تصبحي على خير
ريم ماصدقت أمها تطلع قامت تبكي
مستحيل تصدق طول عمرها تستناه وحاولت تنساه بغيره بس ماقدرت وبالاخير نسئ كل شيء بينهم ولاحتى فكر يقول لأمه وغاب ولاسال عنها سنين ونهايتها يتزوج غيرها
بكت الى مانامت وهي تردد : (خاين)








صباح يوم جديد
قامت ولقت حسام نائم جنبها وباين أنه بسابع نومه
دخلت الحمام- وأنتوا بكرامه- أخذت لها شاور ولبست شورت أخضر وتي شيرت أحمر بأبيض
وطلبت الفطور من الخدم وجلست
لتين بنفسها: دام حسام نائم ليش ماروح لسمريه أفطر معها !
رجعت شافت الغرفه ولسع حسان نائم وطلعت برا الجناح متجهه لقسم الجد وسميره
دخلت شافت سميره جالسه تكلم
لتين بخجل : أحم سمور
سميره التفتت لها وكملت : إوك خلاص أكلمك بعدين بأي
سميره وهي تشكر الجوال: أهليئين صباح الورد للورد
لتين وهي تجلس : صباح النور
سميره: اليوم بيكون الفطور شيء ثاني دامك معي
لتين: تسلمي
سميره وهي تمد لها كوب عصير : أيوا وينو حسام ؟
لتين بتوتر: حسام نائم
سميره بشك: يدري اني أنا ؤانتي صرنا مع بعض؟
لتين: أيوا
سميره: مأقالك شيء؟
لتين بتوتر وهي تقوم: مممم بروح اشوفو إذا صاحي لأن اليوم بطلع مع صحباتي إيش رايك تجي معنا؟
سميره بتفكير : مممم أخاف مايتقبلوني معهم
لتين: لالا بالعكس طيبات وحبوبات
سميره: ممم لتون إيش رايك نروح يوم ثاني أنا ؤانتي لحالنا أخذ راحتي
لتين: إوك يلا عن أذنك









في بيت راكان
كان متضايق وهو يكلم لؤي
راكان: يألؤي وربي ماكنا كذا كنا دائم مع بعض وبالمزرعه وضحك وسؤالف وسفرات و كل شيء ومن بعد ماجت المخلوقه هدي كل شيء تشتت
لؤي: طيب هي إيش ذنبها
راكان بسويه عصبيه: ذنبها أنها دخلت حياتنا وخربتها وفرقتنا إلي إحنا من الطفولة الى ماتخرجنا من الجامعة واحنا مع بعض فجاه كل شيء ينتهي خاصتا اني أحش لا قصي ولا حسام مو فأضين لنا وبس نلاحقهم
لؤي: هدي ياراكان ماتسوى عليك
راكان: إخخخخ بس إيش اسوي إبغى نرجع لبعض مستحيل نبقى كذا
لؤي: أنا ملاحظ تغيرهم علينا من جت بس حتى في تغيرات سلبيه وايجابيه من ناحية حسام
راكان: أنا ماعلي حسام تعودنا عليه وعلى أسلوبه بس يتغير علينا للأفضل ويتركنا!
لؤي: خلاص راكان أنا جايك الحين بس روق الله يعافيك
راكان وهو يمسك أعصابه: إوك
سكر راكان وبنفسه: إخخخخ بس يالتين كل شيء أخذتيه مننا إيش تبغي كمان!








في بيت سماح
فارس وهو ينزل: صباح الخير
سماح: صباح النور
فارس يبوس رأس أمه: كيف حالك يمه
سماح : دامك جنبي أنا بخير
فارس: دوم يارب بخير .. يمه أنا طالع اليوم مع الشباب بنخيم
سماح بستغراب: وخالك؟
فارس بستغراب : إيش فيه؟
سماح: اليوم بتروح نخطب لك بنت خالك
فارس بصدمة: تخطبي لي بنت خألي!
سماح: إي مو قلت لي إذا رجعت أخطب لك ؟
فارس وهو يقوم: يمه من جدك بتخطبي لي بنت خألي .. بس أنا مابغاها
سماح: ليش إيش فيها بنت خالك !
فارس: مافيها شيء يمه تكفين ليش سويتي كل شيء بدون حتئ ماتقوليلي أو تشاوريني يايمه حرام عليك!
سماح: فارس أنا أديت خالك كلمة ومقدر انهي كل شيء بهالوقت
فارس : يمه ....
سماح تقاطعه: قلت لك تروح اليوم معي هذا نصيبك وأنا متأكده مابتندم
فارس سكت وطلع وهو متضايق حده وبباله: ليش يايمه بعد هالسنين تخربي علي فرحتي .. اااااخ لو درت إيش بيصير فيها .. وربي للحين أحبك وأبغاك ليش محد فاهمني
طلع متجهه لاعز أخوياه








في بيت حسام
صعدت لجناحها فتحت الباب لقت حسام جالس بالصوفا
لتين سكرت الباب بتوتر: متى صحيت!
حسام بهدوء: وين كنتي؟
لتين : كنت أفطر
حسام يحاول يعديها لها : اها ..
لتين: ممم حسام
حسام: عيونه؟
لتين : تسلم عيونك.. عادي اطلع اليوم مع صحباتي ومنها جود تديني بطاقة زواجها
حسام: إوك متى؟
لتين: اليوم على المغرب ماراح أطول
حسام: أوك عادي خودي راحتك معهم وانبسطي
لتين ببتسامه: شكرا
حسام: مابيننا شكر
حمدت ربها لتين ان حسام مادرئ أنها رايحه لسميره .. وقعدت معو







المغرب بأحد المقاهي جالسين البنات ينتظرو لتين
وصلت لتين : مرحبا
البنات بفرحه : أهليئيئين لتون
ريم: والله أنا قلت شكلها بتسحب علينا وتروح مع الحبيب حسام
لتين بخجل : هههه لالا
جود وهي تمد لها البطاقه: تفضلي أخاف أنسئ وابلش تخبروني
لتين وهي تحظو بالشنطة : أيوا وأخباركم؟
وقعدوا يسولفوا ومادروا بالعيون إلي تراقبهم أو بالأحرى تراقب وحده فيهم







في بيت أخو سماح

زوجة أخو سماح ( نجلاء) بفرح: والله نور البيت وهدي الساعه المباركه
سماح: وين أماني؟
نجلاء: هالحين جايه تخبرين مستحيه وكذا
سماح ببتسامه: الله يخليها لكم ويوفقها
نجلاء: أمين .. إلا وين فارس؟
سماح: إكيد أنه عند خاله .. خليني اتصل إتاكد


في الجهه الثانيه كان جالس متضايق بس يحاول مأيبين قدام خاله
فجاه دق جواله : هلا يمه
سماح: فارس انت عند خالك؟
فارس: إي يمه
سماح: اها زين .. إبوك موجود؟
فارس بهدوء: إي
سماح: طيب .. يلا مع السلامه
خال فارس: يلا يا فارس وقت الشوفه
فارس وهو يحس أنه مكتوم وبقلبه: لالالا تكفى مابغى
قام فارس بهدوء وطلع مع خاله وهو يحس الدنيا سودا بوجهه








في سيارة حسام
دخلت لتين : السلام عليكم
حسام : وعليكم السلام.. هاه انبسطتي يأقلبي
لتين: أيوا إلحمدلله .. باقي على زواج جود أقل من أسبوع عادي نمر المول بقضي الباقي للفستان!
حسام: إبشري يأقلبي
فجاه لتين حست بصداع
لتين وهي تمسك رأسها: أووف مووووقتك طفشت خلاص
حسام انفجع لف بسرعه لها وركن السياره على جنب وجاب لها مويه
حسام: لتين حبيبتي خدي إشربي
لتين والي صارت تتذكر مواقف : كانت لابسه ملابس رجاليه ؤواقفه قدام مرأيه طويله وتسمع أصوات وراها : لاااائق عليكي
والصوت الثاني: إيش رايك نطلع المؤل وتمشي معي وأكشخ قدامهم
وفجاه كانت بمكان مضلم وتبكي
وشوي سودت الدنيا بوجهها ورجعت لوعيها
لتين وهي تتنفس بسرعه: خلاص حسام برجع البيت
حسام بدون نقاش حرك السياره: إوك خدي إشربي مويه
أخذت لتين المويه وحاولت ماتفكر أبدا بذاكرتها تخاف يرجع لها الألم والصداع






في بيت الخال
كان قاعد ومتوتر فجاه دخلت عليه
نزل عينه
خاله: هاه يأفارس وهدي أماني قدامك
فارس ابتسم ابتسامة مجامله بدون مايناطر لها
طلع الخال وبقوا الاثنين
فارس ماتحرك ولا كلف نفسه يناظر فيها
مرت 10 دقائق يحسها بططططيئه جدا
فارس بدون مائناطر لها استحى وتكلم: كيفك أماني اسف بس متوتر
أماني بصوت خفيف: إلحمدلله وأنت
فارس بغى يزل لسانه بس مسك نفسه: إلحمدلله
شوي دخل ابو أماني : يلا أماني .. هاه فارس إيش فيك متصنم
فارس قام بهدوء: ولاشيء يا خألي
وطلعوا وكملو جلستهم برا واعلنو خطبتهم رسمي


تعريف أماني: ( 20 سنه تدرس بالجامعة تخصص حاسب جسمها مليان شوي وطولها متوسط انسانه كيوووت ومدلعه ووجهها بيبي فيس بيضاء وخدودها ورديه انسانه طيبه وخجوله )





في بيت لتين
تحس ببرود بأطرافها
حسام : لتين
لتين: هلا
حسام: أنا أجيب لك علاج
لتين : طيب
طلع حسام وقعدت لتين بالسرير
فجاه دق التلفؤن إلي بالغرفه وردت
لتين بصوت ماليه التعب: هلا
سميره: لتين عادي تنزلي عندي
لتين بتعب: سميره أسفه والله تعبانه
سميره: أجل أجيكي؟
لتين: إوك
وسكرت وحاولت تقوم وتروح للصاله
دخلت سميره
لتين ببتسامه : هلا حياكي تعالي
جلست سميره جنب لتين : إيش فيكي؟
لتين : ولا شيء بس أحس بصداع
سميره: سلامتكي.. أقول دوبي شفت حسام طالع وين راح؟
لتين : قالي بيجيب لي دوا
سميره: اها .. أقول إيش رايك نطلع
لتين : بهالوقت !
سميره وهي تنأظر الساعه: عادي 9
لتين: أخاف حسام يعصب مني وبعدين أخاف يرجع لي الصداع
سميره: لاتخافي بنطلع قريب مابنطول وإذا صار لك شيء بوديكي المستشفى
لتين بتفكير: مممم
سميره: بليز لتين لاترديني نفسي من أول اطلع معاكي
لتين ماتحب أحد يترجاها : إوك بس مابغى أطول بليز
سميره :ماعليكي









عند راكان
طلع وهو مخنوق بسيارته يدور بالشوارع
وقف سيارته وقعد بأحد المقاهي إلي كانو دائم يجلسوا فيه وهو يتذكر كيف كانو يضحكوا وكل إلي بالمقهى عارفهم قعد وحط أدينه على رأسه وقعد يتأمل المكان
اتصل على قصي مقفل
اتصل على حسام مايرد
ولؤي بيزي
راكان ضرب الطاولة بائده: ااااااخ بس كله منك
ماقدر يتسحمل يقعد لحاله بمكان كان مستحيل يدخله بدونهم
طلع لسسيارته وحرك







عند سميره ولتين
طلعو مع سواق سميره ولتين كانت خايفه يعرف حسام بس تدري حسام قلبه طيب مابيعصب منها
أرسلت له مسج : حسام أنا طلعت بجيب حاجه ضروريه وبرجع مابطول سامحني طلعت بدون أذنك
دخلت الجوال بالشنطة وهي تقول بقلبها : أسفه كذبت عليك
لتين بستغراب وهي تشوف المكان : سميره إحنا فين دحين ؟
سميره ببتسامه: بعد شوي تعرفي راح تنبسطي صدقيني
لتين وهي تشوف السياره وقفت بمكان غريب
لتين بخوف: سميره أنا برجع خليها مره ثانيه بليز حسام بيزعل مني
سميره وهي تمسك يد لتين: أمشي
لتين: طيب مين هنا؟
سميره: هنا صاحبتي ممرا عسل بتنبسطي معها ودائم أكلمها عنك وقالت ودي أشوفها
لتين : طيب بس بسرعه مابطول
سميره: إبشري
دخلوا لفله تقريبا على الشارع بس بزاويه ودور واحد البيت وماحوله غير كم شقه واستراحه







عند حسام
كان مبسوط وجائب لها باقة ورد وجائب لها أدويه وكلم الدكتور المختص عن حالتها
دخل الجناح مالقاها
استغرب : إكيد مع سميره
فتح جواله لقى رسالة
قراها واستغرب كيف طلعت بهذي السرعه وبدون ماتقوله مو من عادتها خاصتا أنها كانت تعبانه
سكت وجلس على الصوفا اتصل عليها ماترد
جلس حسام ينتظر كان جاي مشتاق لها ومعه خبر لها









عند لتين

دخلت البيت وقعدوا بصالة كبيره تطل على حديقة البيت وجتهم الخدامة ضيفتهم
لتين تنأظر الساعه: ياربي تأخرت البنت
سميره ببرود: لاتخافي هدي هي جت
لتين التفتت بصدمة وهي تنأظر :......................................... !!!
شهرزاد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 04-01-2013, 04:43 AM   #32

 
الصورة الرمزية شهرزاد

العضوٌﯦﮬﮧ » 5
 التسِجيلٌ » Apr 2011
مشَارَڪاتْي » 25,964
 نُقآطِيْ » شهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية لعبة بين أربع ذئاب / كاملة

البارت الثلاثون +الواحد والثلاثون والأخير









دخلت البيت وقعدوا بصالة كبيره تطل على حديقة البيت وجتهم الخدامة ضيفتهم
لتين تنأظر الساعه: ياربي تأخرت البنت
سميره ببرود: لاتخافي هدي هي جت
لتين التفتت بصدمة وهي تنأظر : سميره هذا مين !
الشاب ببتسامه وهو يصافح سميره:وأخيرا جبتيها
لتين ماقدرت تتحرك ولا تتكلم تحس نفسها خلاص تجمعت الدموع بعينها وهي تنأظرهم كيف سميره لعبت عليها كيف كيف ماصدقت كلام زوجها وتحذيره وصدقتها بيوم وكلمة وحده لتين شافته يقرب بعدت الى ما صقعت بالجدار وراها
لتين وهي بالياله تتكلم من الخوف: سميره بعديه عني
سميره ببتسامة خبث: يلا مجودي أنا بروح .. وغمزت له
ماجد بوحشية ونظرات للتين: صراحه ياسميره بعمري ماشفت زي الحلاوه هدي
سميره وهي تطلع: عليك بالعافيه .. يلا باااي
ماجد يقرب منها : يأقلبي أنا أرؤوووح ملح على هالعيون لاتبكي
لتين بصراخ وهي تشوف أيده بخصرها: بععععععد عنننننييييييي
ماجد وهو يسكر فمهإ بائيده: أووووش ياحلوه بيعجبك لاتخافي
لتين ببكاء وهي مو قادره تتكلم جرها للغرفة ..









عند حسام

شاف الساعه على وشك تجي 12
خاف وتوتر : هي قالت مابتأخر أووف
نزل من الجناح شاف سميره داخله وهي لابسه عبايتها
حسام : إنتي هيه لتين فينها؟
سميره ببرود: لتين!.. هه وانا إيش دخلني فيها
حسام بستغراب: هي ماكانت معك!
سميره وهي تمشي: لإء .. يلا بعد عن وجهي
حسام بعصبيه: أنا متأكد أنها كانت معك
سميره بنظرة استحقار: روح دور عنها بآخر الليل .. هه إكيد طالعه مع حبيب القلب
حسام وهو يمسك نفسه .. طلع بسرعه وركب سيارته واتصل وماترد
حسام بخوف: لتين فينك ردي عارفك إكيد مابتسوي شيء من ورأي سميره كذااااابه حقيره تبغى تخرب بيني ؤبينك .. اااااه يارب أحفظها







عند لتين
كانت تقاومه دفها على السرير وراح يقفل الباب
لتين لمحت مزهريه كبيره على الزاويه قامت بلمح البصر أخذتها
ماجد قفل الباب التفت جاء بيروح لها فجاه حس الدنيا ظلمت بوجهه من الضربه إلي جاته بالمزهريه
لتين وهي تأخذ المفتاح من يده وهو شبه مغمئ عليه
ماجد يحاول يقوم لتين بخوف أخذت المفتاح وفتحت الباب جت بتسكره بس مسك الباب ماجد وهو يحاول يوقف: والله ماأتركك
لتين ركضت لبرا وهي مو عارفه فين تروح أهم شيء مايلمسها
ركضت وهو يلاحقها
فجاه والدنيا ظلام بالشارع شافت إنارة سياره ركضت وهي متأمله أحد يساعدها
لتين وهي تركض من الخوف والصداع إلي رجعلها فجاه أغمى عليها







ضرب فرامل بقوه وهو يشوف إلي طاح قدام سيارتو
شاف بنت طائحه وشعرها مخفي ملامح وجهها
راكان بخوف : أوووه من فين جت هدي
فجاه سمع صوت بعيد شوي : تعااااالي والله ماخليك
التفت لقى شاب عشريني وبين شعره دم
الشاب وهو يدف راكان: وخر أنا أخذتها قبلك
راكان بصدمة من وقاحة الشاب: خير خير مين انت عشان تتكلم معي بهالاسلوب
الشاب وهو يقرب من لتين وبدون وعي: خلاص أخلص منها وتأخذها إذا ودك فيها هههههههه حلو....
ماامداه يخلص كلام إلا جأته ضربه برأسه وطاح مغمى عليه
راكان : هه اسف ماقصدت بس عشان تعرف مين إلي قدامك
التفت عليها بستغراب : خليني أوديها المستشفى
شالها ولا إرادي ناظر وجهها : أوووه قمر مأشاء الله ممممم كأني شفت هذا الوجه بس وين مدري ..
فجاه راكان من الصدمة بغى يفلتها من أيده
: مسسسستحيل!!!!!!!!
دخلها بسرعه للسياره وهو مو مستوعب : أنا شكلي قاعد أتخيل ههه أي والله كل هذا حقد فيني واتخيلها لالالا رجع ناظر فيها
ابتسم بخبث : ممممم هدي هي طاحت بأيدك يا راكان جاء دوري أرجع كل شيء زي ماكان
مشى بسيارته








عند حسام وهو يسكر عينه بقوه : صار لي 4 ساعات أدورها وهي غائبه عن عيني من قبل أاااه لتين محتاجك أرجوك تعالي رديلي أنفاسي ااااااخ
ضرب بيده على الجدار
شاف جواله يرن أخذه بلهفه وتأمل
شاف خويه راكان متصل أداه بيزي ودخل السياره وهو يحاول يتصل بجوال لتين بس مافي أمل
شاف نور الشمس بدى يطلع
رجع البيت وهو يدعي ربه يلقاها










راكان وهو ينزلها بالكنبة
بدت تصحى شوي شوي تستوعب الوضع
راكان : ههههههههههههههههههه إخخخخيرا بترجع أيام الفله والسهرة مع الشباب
لتين وهي تحس بثقل برأسها فتحت عيونها بقوه وهي تناظر بالمكان ابتسمت بخفيف وهي تحس ان الأمها راحت ورجعت لطبيعتها
راكان إلي كان وراها وهي مأشافته : صحيتي
أجل !
لتين وهي تبتسم بخوف: راكان!!
راكان بستغراب : إنتي مو فقدتي ذاكرتك!
لتين بفرح : أنا رجعت لي ذاكرتي .. لحظة ليش انت هنا !
راكان : قصدك ليش إنتي هنا
لتين بستغراب: كيف يعني!
راكان وهو يقرب: ماتتذكري إيش صار لك تو
لتين وهي تعقد حواجبها : أنا!! إيش!!
راكان بضحكه: كويس أجل
لتين وهي تقوم : أنا بطلع
راكان وهو يمسكها ويدفها على الكنبه : هه مصدقه بخليكي تطلعي .. موتي هنا
لتين بستغراب: راكان انت ماكنت كدا .. شوي شهقت وهي تتذكر إنو ماكان يدري أنها بنت
لتين بخوف: إيش تبغى مني
راكان بحقد: إنتي من دخلتي حياتنا غيرتي كل شيء للأسوء كان مافي شيء يشغلنا عن بعض كنا قلب واحد كنا مانخبي شيء على بعضنا لولاك إنتي كان حياتنا ماتغيرت
لتين : راكان انت إيش قاعد تقول
راكان : مجرد مأتبعدي مني أنا وأخوياي بنعيش بسلام
لتين : بس أنا إيش سويت
راكان بعصبيه: لاتلعبي دور البريئه يكفي صدقناك كثير .. لعبتي على حسام وخليتيه زي الخاتم باصبعك وهو إلي ماكان أحد يحكمه
لتين وهي مستغربه: أنا!!
راكان: أوووش خلاض مابغى أسمع منك شيء
أخذ المفتاح وسكر باب الغرفة الصغيرة إلي جوتها لتين
لتين وهي مصدومه قعدت عند الباب وطقته: راكان أفتح أرجوك فهمني إيش صائر ليش قفلت علي راكاااااان
راكان من ورا الباب وهو يسمعها: اسف ياحسام بس هذا لصالحك وصالحنا
نزل من العماره إلي هي حقته ؤمحد ساكن فيها لأنه بطل يبنيها سكر الكهرباء بالعماره
دخل سيارته وهو يحس قلبه يالمه : أووف لاتضعف قدامها هي لازم تموت أووف وانطلق بسرعه لبيته







كان جالس على السرير وماسك رأسه : كيف بنام ؤانتي بعيده عني بعد ماكنتي تنامي بحضني .. لتين صدقيني مقدر أعيش بدونك إنتي رجعتيلي لحياتي
انسدح وهو يتنفس بصعوبه قلبه يالمه : مسسسستحيل افقد الأمل قام ووصى ناس يثق فيهم يدورونها
رجع انسدح وهو يفكر فيها نام بدون مايحس من التعب









لتين وهي تطق الباب بقوه: رأااااااكاااان أرجوووك أفتح لي راكان أهيء أهيء اااااه أرجوك أفتح لي
راحت للشباك لقته مقفل
طلحت على الأرض وهي تبكي: أفتحووو لي ياربي إيش سويت
ضمت رجولها لها وهي تحس ببرودة الأرض وجوع ماحست إلا وهي نائمه









يوم جديد
صحى راكان وافطر واتصل على لؤي
راكان بروقان: هلا لوووولي
لؤي وصوتو كله نوم: هاه
راكان: قوم قوم يالسحليه بنجتمع اليوم
لؤي وهو لسع نائم: وأنت دائم تقول كدا وآخرتها أنا وأنت وخر خلني أكمل نوم
راكان : لاجد هالمره أكلمك بنجتمع شئت أم أبيت
لؤي بضحكه: خخخخخخخخخخخخ حلوه شئت أم أبيت .. خلاص قمت بس متى؟
راكان: إصبر بتصل على الشباب وإقولهم انت مرني مرا وحده
لؤي: إوك خلاص
راكان اتصل على حسام مايرد : راكان وهذا للحين مايكلمني!
اتصل على قصي
قصي إلي كان يفطر ويفكر باخته رد : هلا راكان
راكان: هلابك قصوو إخبارك زمان ماسمعت صوتك
قصي: إلحمدلله
راكان: طلبتك لاتردني قول تم
قصي: أمرني!
راكان: بنجتمع اليوم مع الشباب بالمزرعه إيش رايك!
قصي: إوك أخلص شغلي واجيكم متى؟
راكان: والله لحد الآن ماقلت لحسام مايرد علي بس يرد أرسلك مسج متى نطلع
قصي: إوك


سكر قصي قام بيروح لغرفته شوي اتصلت الدكتورة
قصي بلهفه وهو يمسك جواله: ألوو
الدكتورة: السلام عليكم قصي
قصي: وعليكم السلام والرحمة
الدكتورة : قصي ممكن تجي للمستشفى دلوئتي
قصي: إبشري مسافة الطريق وأنا عندك ان شاء الله
سكر ولبس وطلع لسيارته بسرعه وهو يدعي ربه تكون أخته بخير







في بيت أخو سماح
أماني بحيا: يمه.. عادي إروح اليوم اشتري فستان لملكتي
أم أماني وهي تتقهوى: إي أحسن لك تشتريلك من بدري عشان ماينقصك شيء
أماني: مممم يمه إبغى أبوي يوديني منها نتشوق ونتمشى تراها مرا وحده بالعمر اتقضى لملكتي
أم أماني: خلاص أنا أكلم إبوكي
أبو أماني دخل : كأنكم تبغوني بسالفه!
أماني وهي تمسك يد ابوها: يبه طلبتك طلب بليز ماتردني
ابو أماني: أمريني
أماني: أبغاك توديني اليوم نتقضى لملكتي
ابو أماني: مممممم ماينفع ناجلها
أماني: متى؟
ابو أماني: بكره .. والله اليوم عازمني واحد ومستحي أرده دائم يقولي أجي بس انشغل
أماني : مممم أووك بكره .. خلاص أجل اليوم بطلع مع صاحبتي مي
أم أماني: سلميلي عليها
أماني وهي تقوم: يوصل







صحت من النوم بشويش وهي تتذكر إلي صار لها وبحزن: يعني راح أموت هنا !! يعني محد بيدري عني!!!
كان في مرأيه بالغرفة وقفت قدامها وهي تشوف نفسها كيف مبهذله
كانت لابسه بلوزه بيضاء ماسكه على جسمها مقطوعه من الجنب من إلي صار لها وصايره نازله من جهت الصدر وبنطلون أحمر برمودا
ناظرت كوعها كان دم ناشف
وشعرها الناعم كان مبعثر بشكل خفيف ؤنازله خصل على وجهها وعينها
جلسة على الأرض وهي منزله رأسها وتشوف الدنيا ظلام مافي غير نور الشباك : حسبي الله ونعم الوكيل







عند لؤي وراكان
لؤي جالس بتملل: والله اني قايلها نفس كل مره تقولي بيجوا الشباب ونقعد أنا ؤانت وربي حفظت ملامح وجهك ؤانت مكشر و......
راكان وهو يجلس : بس بس بس .. كل يوم نفس السناريو تعيده لي إقولك لاتخاف اليومين هدي بنرجع زي أول
لؤي : واثق مأشاء الله
راكان: وقول مأقالها راكان
لؤي: اخسسس إيش إلي مخليك متأكد
راكان ببتسامه وبدون أي تفكير : ممممم شوف يأخويي العزيز انت ماتخبي علي عشان كدا بقولك
لؤي وهو يعدل جلسته: واااااو شكلك مسوي حاجه خطيره
راكان: أحم.. أسمعني بس ترا هذا كله لصالحنا مو تسويلي القلب الرهيف
لؤي: يلا قول تحمست
راكان: طيب أسمع ...................






في بيت حسام
فتح عيونه ؤناظر جنبه مالقى إلي دائم يصبح بوجهها ولا صوتها وهي تقومه
ضاق صدره وشيك على جواله لقى مكالمات من راكان ومن الشركه
طنش الشركه وطنش راكان ماله خلق لأحد يبغاها هي لحالها
دخل الحمام- وأنتوا بكرامه- وأخذ شاور سريع بارد وطلع
طلع من جناحه متوجه لجده
سميره وهي تكلم ومديه حسام ظهرها : إيششش قلت!!
حسام كان مار من جنبها بس وقف وهو يسمع كلامها بصدمة
سميره: كيف راحت أنا جبتها لك وقلت لك خذ إلي تبغاه ماقلت لك تفرج عليها!! .... طيب كان ماخليتها تروح .. أوف طيب خلاص أهم شيء إفتكيت منها .. أي.......
ماامداها تكمل كلامها إلا وهو مأخذ جوالها وراميه مسكها من شعرها بعصبيه: أاااه يالحقيره إنتي إلي أخذتيها يا......... وربي لو مالقيتها لا اذبحك وادفنك هنا
سميره بصراخ: فكككككككني اااااااه
حسام بصراخ وعصبيه: فينهااااا !!
دخل الجد على أصواتهم : خير إيش فيكم!
سميره بصراخ والم : اااااه خليه يفكني
حسام فكها ورماها على الأرض وهو يتنفس بصعوبه: هي إلي أخذت زوجتي مني هي إلي رمتها على واحد مثلها وربي لاتندمي
الجد بستغراب: جسام انت إيش قاعد تقول
حسام بعصبيه: جدي خلاص أنا تعبت زوجتي حياتي دنيتي ضاعت وهي السبب ..جدي اختار يا حفيدك الوحيد إلي فقد أهله وماله غير جده والي ضاعت طفولته وماذاق طعم السعاده إلا بعد ما جت لتين واخذتها مني زوجتك أو يا هي إلي أخذت سعادتي وماعمري حسيت بطيبتها .. نكون في هذا البيت
الجد بتوتر وهي يناظر بحسام ويناظر بسميره
توجه لسميره: سميره معقوله إنتي سويتي كدا!
سميره بقهر وهي تمسك رأسها: هه أي أنا سويت كدا وأكثر بعد
الجد ناظر حسام إلي كان منهار وصدره يرتفع وينزل
شاف جوال سميره إلي طائح ويصدر أصوات مسكه بفضول وحظه على أذنه
: سميره يلا تعالي خالد يبغاك مشتاق لك إيش صائر عندك!.. ألو .. مين إلي عندك!
الجد وهو يشد على قبضت أيده: أنا كان لازم من أول أعرف اني ندمت أشد الندم بزوأجي منك .. كنت إبغى وحده تملي حياتي وتهتم بحفيدي وتهتم فيني .. بس للأسف .. إنتي طالق

سميره بضحكه وقهر وهي توقف: مصدق نفسك يالشايب .. بعمري ماحبيتك .. كل إلي بيغيته فلوسك وقصورك .. وازيدك حفيدك ضاعت طفولته عن طريقي .. ههههههههه وربي ماشفت أغبئ منكم
الجد بصوت عالي: أنقلعي عن وجهي
سميره وهي تمشي وتضحك بشكل هستري وطلعت من القصر
حسام شاف جده جلس مشى عنده وجلس جنبه : جدي فيك شيء!!
الجد وهو يناظره: أنا اسف ياحسام
حسام عرف أنه يقصد سميره : جدي ماعليك انت ماكنت داري والله فضحها
الجد وهو يمسك أيد حسام : حسام ياوليدي روح ددور زوجتك بالأول
حسام وهو يقوم: ادعيلي وربي محتاجها
طلع حسام وركب سيارته ومشى






عند أماني
طلعت متجهه لبيت صاحبتها بتمرها
أماني تكلم السواق: كم مرا إقولك خفف السرعه
أماني مسكت الجوال تكلم صاحبتها : إي هذاني جايتك البسي عبايتك
سكرت أماني رفعت رأسها ومادرت إلا بالسياره انقلبت 4 قلبات وصدمت بعامود
أماني وهي تتشهد وتشوف الناس حولها تجمعت دمعت عينها
وهي تحس بقزاز السياره دخل فيها
.......................

عند قصي

قصي بفرح: وربي مو مصدق يادكتوره
الدكتورة: دا بفضل ربنا
قصي سجد سجود الشكر وراح لها بلهفه
فتح الباب ولقاها تناظر الشباك بملامح باهته
قصي: أحم
لفت وجهها ؤاخذت طرحتها ولفتها على وجهها
قصي: لإء
استغربت إيش لا!
قصي وهو يقرب منها ويأخذ طرحتها وهمس بإذنها وأخيرا لقيت إختي
كانت صدمة لها .. كانت تتمنى تلقى لها عائله تحتويها أخت أو أخو أو أم أو ابو كانت دائم وحيده .. تأملت وجهه وهي تتمنى مايكون حلم
جلشت على الأرض وهي مو قادره تتكلم
نزل لها قصي: صدقيني أنا أخوك وربي ماكنت أدري بوجودك كنتي ضائعه من بين أمي وأبوي أنا مثلك مو مصدق ئا إختي .. خلينا نبدى حياة جديده أرجوك
دمعت عيونها وأخبرا تكلمت: موافقه يا.. أخوي
ضمها قصي : اسمي قصي ياروح أخوك .. إنتي إيش تحبيني أناديكي؟
ابتسمت بعيون لامعة: ندى
قصي وهو يوقف ويوقفها: متى تحبي تطلعي!
ندى : ممممم نفسي اطلع باقرب وقت طفشت من المستشفى.. وبنبرة حزن.. وهذا غير الغيبوبه
قصي: إبشري أنا رايح أشوف أوراقك وطالع
ندى: إوك







عند لتين
كانت قاعده بزاويه وماسكه بطنها صار لها أكثر من يوم مأكلت وعطشأنه ودموعها جفت من كثر البكاء
سمعت صوت سيارة طلت من الشباك إلا لقت شاحنات وسياره جنبها وواحد يكلم العمال
لتين بأمل وهي تطق الشباك بأيدها : ساعدوووني أرجوكم أنا محبوسه هنا
تعبت ومأفادها شيء
جلست بحزن: بمووووت اهى حسبي الله عليك ياراكان ماتوقعت بيوم بتضرني
شوي سمعت صوت هزه
لتين بخوف وهي تقوم ورجعت طاحت من الهزه
شافت الدنيا حولها تهتز وتطيح
لتين وهي تحاول تحمي نفسها بأيدها : لااااااااااااااا







يتبع
شهرزاد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 04-01-2013, 04:44 AM   #33

 
الصورة الرمزية شهرزاد

العضوٌﯦﮬﮧ » 5
 التسِجيلٌ » Apr 2011
مشَارَڪاتْي » 25,964
 نُقآطِيْ » شهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية لعبة بين أربع ذئاب / كاملة

في بيت راكان
لؤي بصدمة: إيششش!!!!!!!!!!
راكان: إشبك منصدم والله هذا......
لؤي وهو يقاطعه بعصبيه: راكان انت مستحيل تسوي كدا انت عارف مين هدي .. هدي زوجة حسام وربي لو عرف أو درئ ان زوجته ماتت مستحيل يرجع مثل أول
راكان بتوتر: ئاخي لاتقعد تقولي كدا خليني أحس اني متصرف صح
لؤي بعصبيه: إيش متصرف صح انت ووجهك راكان انت مستحيل تقتل روح مالها ذنب
راكان بعصبيه: إلا لها ذنب في كل شيء
لؤي وهو يأخذ مفاتيح سيارته: أنا رايح أخذها .. إذا صرت بعقلك وصاحي تعال كلمني
راكان وهو منصدم ويناظر الباب إلي طلع منو لؤي
ركض ورا لؤي

لؤي وهو يشغل سيارته شاف راكان إلي ركب معه
اتصل على حسام
حسام رد عليه لأول مرا وصوته متضايق كثير: هلا
راكان: حسام ليش ماترد علي من أول
حسام بتنهيده: مدري إيش إقولك يأخوي
راكان وهو يسمع كلمت أخوي كان لها تأثير بنفسه كثير : حسام إيش فيك
حسام بحزن: زوجتي ... اختفت
راكان : وإذا قلت لك اني لقيتها
حسام بصدمة: إيش!!
راكان : حسام تعال عند العمارة القديمة إلي مو مبنيه كلها
حسام بعجله: طيب طيب سكر بسرعه واتجهه للمكان المطلوب






أم أماني وهي تسمع صوت التلفون
جلست على الكرسي وردت : ألوو
الشخص :هذا بيت ال........؟
أم أماني: أيوا
إلشخص : بنتكم أماني صار لها حادث قبل ساعتين وانتقلت الى رحمة ......
........ طاح التلفون من أيدها








كانو متجهين للعمارة فجاه رن جوال راكان
راكان: ألو هلا
ابو راكان: راكان انت سلمت الأوراق الي أديتها لك قبل يوم للمهندس خالد
راكان : إي يبا
ابو راكان: زين يابوي بس كنت بتأكد وأبغاك تجي
راكان: إبشر يبا بس عندي شغله بخلصها واجيك
ابو راكان: طيب فمان الله
راكان : فمان الكريم
سكر الجوال
ؤناظر بالطريق شوي
ركن لؤي على جنب
راكان يناظر بستغراب : ليش وقفت
لؤي: أظن كان هنا المكان صح!
راكان وهو يناظر بصدمة: لإء ماكان هذا كيف شوف العمال يهدمونه
حسام إلي جاهم يركض: فينها!!!!!!!!!!!
لؤي بخوف: راكان لاتقولي انك حطيتها هنا!!!
راكان وهو متوتر وفجاه بصوت عالي: مسسسستحييييييل!!!!!
حسام وهو يناظر : قولولي فينها
راكان وهو يأشر بصدمة وبدون أي كلمة للعماره إلي قاعده تنهدم
حسام بعجله: لؤي قولهم يوقفوا هدم وأنا بدخل بسسسسرعه
لؤي بخوف: طيب طيب
راكان إلي للآن منصدم وهو يشوف خويه يضحي بعمره وان صار له شيء هو السبب مسك رأسه وغمض عيونه بقوه
حسام دخل بسرعه وهو يناظر بكل مكان طلع للدور الثالث ودف الباب إلي كان طائح على جنب ودخل وهو يضارخ: لتييييييين
مشى وشاف الدنيا مكسره وظائحه على بعضها بعد الآشياء ومادرى إلا ويدها طالعه مجروحه
حسام بفرحه وخوف وهو يطلعها : لتييييين حبيبي تسمعيني
لتين إلي كانت ماتحس بشيء بس جسمها يرتجف ومليان دم وملابسها المقطعها
ضمها له وشالها ونزل
راكان انتبه لخطوات حسام شافه شايلها بخوف وعيون دامعه ودخلها السياره وبسرعه انطلق متوجه للمستشفى
لؤي وهو يركب السياره: أنا بلحق حسام يمكن يحتاجنا
راكان وعيونه بالطريق وبنفسه: انت غبي انت حيوان انت ماتعرف تتصرف كنت بتقتل روحين والله يستر لو ماتت زوجته إيش بيصير فيه .. ااااخ منك طول عمرك تتخذ كل شيء بدون تفكير يارب يارب مدري إيش أسوي يارب صبرك








في بيت فارس
كان جالس وفاتح صندوق صغير كان مبتسم بألم صار لهذا الصندوق أكثر من 10 سنوات
فيه كل ذكرياته مع حبيبته الصغيره
فجاه سمع صوت أمه وهي تكلم : أنا لله وإنا اليه راجعون خلاص هدي أنا جايتك هالحين
فارس استغرب نبرة أمه وكلامها طلع : يمه عسئ ماشر
أمه بحزن وهي تمسح دموعها: خطيبتك ماأتت يأفارس
فارس وهو يستوعب كلام أمه مو مصدق صح أنه مايحبها بس تبقى بنت خاله
دخل فارس غرفته بهدوء مايدري هل يحزن عليها أو يفرح لأنه ماكان يبغاها ويبغى غيرها
فارس : الله يرحمك يا أماني
ابتسم بحزن وهو يتذكر ريم: يارب أحفظها هي منيتي من الصغر كلها شهر وبروح اخطبك قبل ماياخذك غيري
غمض عيونه وراح لعالمه الثاني







في المستشفى
كانو الثلاثه جالسين وكل واحد بهمه
شوي سمعوا صوت
: انتم إيش جابكم هنا!!!!!!
لؤي : قصي!! انت إلي إيش جابك
قصي بستغراب وابتسامه: أنا جاي عشان إختي
لؤي: أختك!!!! من فين طلعت هدي
قصي: قصة طويله بعدين أقولها لكم على رواقه المهم إيش فيكم كدا اشكالكم مأتبشر بالخير
لؤي بحزن: زوجة حسام كانت مخطوفة بعمارة وانهدمت عليها وهذا هي بغرفة العمليات
قصي حس قلبه طاح سكت وهو يناظر حسام إلي كان بعيد شوي عنه هوره قلبه أغلى اثنين بحياته بحالة الله يعلم فيها
مشى متجه لحسام
حسام لأول مرا تنزل دموعه حاس أنه آخر مرا بيشوفها
ضمه قصي بقوه أول مره يشوفه بهالحاله
قصي بحزن: لاتبكي ياحسام إدعيلها
حسام وهو يمسح دمعة بخده: قصي .. هي الوحيده إلي بتسعدني بحياتي أنا مارجعت أعيش إلا يوم عرفتها صدقني أحبها وربي أحبها
قصي حزن عليه وبنفس الوقت إشفق على نفسه وعلى حبه إلي مستحيل يملكه : حسام هدي عارف قد إيش تعني
فجاه طلع الدكتور
وقفوا كلهم
الدكتور : المريضه إلحمدلله بخير ماكان على بالي بتعيش من جديد بس هذا فضل من الله
حسام وهو مو مصدق: دكتور عادي إشوفها!
الدكتور : هي بحاجه لراحه الآن تقدر تشوفها بوقت ثاني
حسام حس بفرح أنها للآن عايشه
قصي ضمه : إلحمدلله على سلامتها
حسام ببتسامه: الله يسلمك
راكان إلي قاعد يسمعهم ومرتاح
طلعوا جلسؤا بمقهى قريب من المستشفى






في بيت ريم
كانت جالسه تتفرج وسرحانه
دق التلفون الثابت
ريم : ألو
سماح: هلا ريم وين امك؟
ريم استغربت بالعاده تقعد تسولف معها: دقايق
جت أم ريم ؤجلست تكلم
رجعت ريم تتفرج فجاه سمعت أمها
أم ريم: لاحول ولاقوة إلا بالله .. الله يرحمها .. وكيف حاله فارس ؟
ريم دق قلبها باسمه وودها تعرف مين إلي مات
أم ريم : خلاص أتركك ترتاحي وعظم الله أجرك ببنت أخوك
ريم بصدمة وهي تكلم نفسها بصوت خفيف: ماأتت خطيبة فارس!!!
طلعت بسرعه لغرفتها وإنسدحت بفرحه : يعني فيه أمل .. ياااااه فارس ودي أكلمك وأقولك إيش قد أبغاك .. استغفر الله أنا إيش قاعده أقول البنت دوبها ماتت وأنا مبسوطه مايصير .. الله يرحمها ويغفر لها .. إخخخ إشتقت للتين ودي أكلمها وأقولها إفففف حساموه مأخذها مننا وفجاه شهقت : ندى ااااااا نسيتتتتتهااا
لبست عبايتها ونزلت مستعجله
دخلت المستشفى وهي تدعي ربها
شوي دخلت الغرفة لقتها فإضيه
ريم بشهقه: ااااااااا ماأاااااتتتت
طلعت من الحمام - وأنتوا بكرامه- : بسم الله مين مات!
ريم وهي تناظرها بصدمة ومؤ مصدقه ركضت بسرعه وحضنتها: نددددددىىى
ندى وهي تتذكر إيش صار معها قبل ماتذخل بغيبوبه دمعت عينها: ريم سامحيني ان....
ريم تقاطعها: أوووش ندى أمانه لاتجيبي شيء من الماضي أنا وانتي روح وحده ومستحيل يفرقنا شيء
ندى بدموع: ااااااخ ريم كنت بحالة الله يعلم فيها
ريم وهي تجلسها على السرير وتجلس جنبها: ندى خلاص حبيبتي أنسي إلحمدلله على سلامتكي هذا أهم شيء
ندى وهي تتأمل بعيونها وضمتها بقوه : ريم أنا صار عندي عائله
ريم بدهشه: كيف! مافهمت
وقالت لها ندى كل شيء










في الكوفي عند الشباب
كانو بحالة صمت
قطع الصمت بينهم لؤي
لؤي: أحم شباب .. راكان وده من زمان نجتمع وهذا أحنا مجتمعين .. راكان قول إلي عندك
راكان رفع رأسه وهو مأيبعى يشوف حسام يحسه مستحي منه ومن إلي سواه وحسام مايدري أصلا عنه
راكان ببتسامه انكسار: أنا كل إلي ودي فيه نرجع مثل أول أشتقت سؤالفنا وحركاتنا وكل شيء .. من طلع براء بحياتنا ماصرنا مثل أول .. وللأن واحنا كل واحد بطريق
حسام ناظره : راكان
راكان وهو منزل رأسه: أمر
حسام: أنا ملاحظ هذا الشيء وعارف انك تدري بسالفة براء .. ولك مني يأخويي بعد ماتطلع زوجتي سالمه نرجع لبعض وأحسن من أول
راكان ببتسامه: توعدوني؟
حسام ببتسامه: وأنا قد كلامي ياراكان
لؤي بفرح: وأخخخخخيرن بفتك من سناريو راكان إلي كل يوم ينعاد علي
راكان أداه نظره : بالله عليك خلينا حلوين
قصي : الله يديم علينا السعاده ويخلينا لبعض
الكل: أمين







الفجر الساعه 6
دخل راكان المستشفى بسرعه واتجه للدكتور المسؤل عن حالة لتين
راكان وهو يمد له الفلوس: دكتور على اتفاقنا
الدكتور : إوك تفضل
فتح الغرفة
دخل راكان الغرفة وكانت لتين دوبها صاحيه
راكان جلس ونزل عيونه بحيث مايشوفها : لتين
لتين بخوف وهي بدت توعى : بعد عني إيش تبغى فيني يكفي
راكان : لتين أنا اسف وربي ماكنت بوعيي يوم حبستك صدقيني كنت أعزك بس أخوياي تغيروا علي وكنت أظن انك إنتي السبب صدقيني يالتين بعد الأصدقاء بعد قرب ماتتخيلين قد إيش هو موجع
لتين ساكته وهي تشوف ملامح راكان وتحس بألم بجسمها بس متحمله
راكان: أرجوك لتين سامحيني أسويلك إلي تبغي ب...
لتين وهي تحس أن راكان صادق بكلامه ومتندم كثير وبقلبها الطيب وبحنيه : سامحتك..
راكان بفرحه : وربي حسام ماراح يلقى مثلك إنتئ نادره بعد كل شيء جاك مني ومن حسام باقي قلبك أبيض
لتين: أنا رجعت أعيش مرتين بفضل ربي .. راكان أنا راح أنسئ إلي سويته معي وبعتبرك مثل أخوي انت وقصي ولؤي
راكان : ممممم بس لتين بليز مايطلع إلي سويته لأي أحد خاصتا حسام مايدري
لتين: إبشر
طلع راكان وهو مرتاح






عند قصي

وقف السياره والتفت عليها: يلا ندوو حبيبي امك وأبوكي يستنونك
ندى بتوتر: قصي خائفه
قصي: آفااا تخافي وهذا إنتئ صار عندك عائله يحبوكي وبيهتموا فيكي .. يلا ادخلي
ندى نزلت وتأملت البيت كان كبير وحديقته واسعه ومزينه بورد ونوافير
ندى دخلت رفعت رأسها وقصي إلي كان جنبها
أم قصي بدموع وهي تضمها: بنتيييي
ندى وهي مو مستوعبه كانت دايم تتمنى ترتوي بحضن أمها وتحكيلها إلي يصير معها زي باقي البنات : يمممه
قعدوا يبكوا وهم حاضنين بعض
أم قصي مشحت دموع ندى : لاتبكي دموعك عاليه يابنتي سامحينا أرجوك وربي إني كنت ادعي ليل ونهار أشوفك
ندى ماقدرت تتكلم رفعت رأسها ولقت ابوها واقف ويناظر فيها: يبا
ابو قصي إلي حن لها كثير وماقدر يمنع دموعه : أبوي إنتي
نزل لمستواها وضمها
أنبسطت كثير أنها بين أهلها وأخيرا تحققت أمنيتها










في بيت سماح
كانت قائمه من النوم عقب ماجت من العزا
شافت فارس منسدح قدام التي في
سماح: فارس .. كيف حالك الحين؟
فارس بضيقه: يمه ودي إقولك شيء بس خائف ترديني ولسع خطيبتي مالها يومين ميته
سماح وهي تجلس: قول ياولدي إيش تبغى ماردك ولدي الوحيد مالي غنى عنك
فارس وهو يعدل جلسته : يمه رجيتك مقدر أعيش حياتي كدا إبغى اتزوج
سماح بحزن: خطيبتك ماتت دوبها إصبر شوي إيش يقولوا عنا الناس
فارس: يمه ماعلي من الناس بس مابغاها تروح من أيدي .. يمه أنا ولدك الوحيد
سماح: مين هي ؟
فارس: ريم بنت صاحبتك
سماح بفرح وبنفس الوقت حزن على موت بنت أخوها.. : ريم .. مأشاء الله عليها .. خلاص أنا بكلم أمها وبعد اسبوعين نخطبها رسمي
فارس بفرحه وهو يبوس رأس اسمه: الله لأيحرمني منك يايمه
سماح وهي تناظر فيه وبنفسها:آثاريك كنت تبغاها وأنا حرمتك منها وخطبت لك بنت أخوي









عند لتين
كانت واقفه وقاعده عند الشباك تتأمل حديقة المستشفى شافت رجلها إلي كانت مجبره ومكسورة ويدها الملفوفه بشاش عشان الجروح
حست بأنفاس حول رقبتها لفت وجهها لقت حسام إلي كان حاضنها من ورا
لتين إلي تذكرت أنها حبته بآخر أيامها ابتسمت بحيا : متى جيت
حسام ولسع ضامها همس بإذنها: إشتقت لك موووت
لتين وهي تعدل جلستها : وأنا أكثر .. حسوم إبغى اطلع من المستشفى
حسام وهو يشيلها : يأقلبي أنا بعد أبغاكي تطلعي بس لسع إنتئ تعبانه أخاف يصيرلك شيء حتئ رجلك ماتقدري تمشي كثير فيها
لتين تمد بوزها: أقدر اتحمل بليز طلعني
حسام وهو يحطها على السرير : بشرط
لتين تناظر عيونه : إيش؟
حسام : ماتتحركي كثير
لتين: مممممم طيب طيب أهم شيء اطلع
طلع حسام يستأدن دكتورها تطلع من المستشفى وبعدها راح يخلص أوراقها







في اليوم الثاني
حسام قرر يسويلها حفلة بمناسبة خروجها من المستشفى وبنفس الوقت رجوعها له

كانت جالسه وحولها صاحبتها
كانو جايين ندى وريم ونور وجود وامهاتهم تضيفهم يلدا
جود: عاد لتونتي بتحضر زواجي صح
لتين: إكيد لو أجي زحف هههههههههههه
ريم: أحم أحم بنات نسيت إقولكم
البنات: إيش!
ريم بخجل: أناااا... انخطبت
ندى بفرح: مبرؤووووووووك ريوم
ريم: الله يبارك فيكي بس لسع مانخبطت رسمي
نور : مين إلي خاطبك؟
ريم بحيا: ولد صديق أمي
فجاه دق جوال لتين
لتين : ألوو
حسام : حبيبتي اطلعيلي برا إبغى حاجه
لتين: إوك دقائق







عند الشباب

كانو مبسوطين
راكان : تصدقون شباب أحسكم مغبرين
لؤي: خف علينا يالي دوبك بقراطيسك
راكان بضحك: هههههههه لا والله بس يعني جلستنا كدا متى آخر مرا جلسنا مع بعض وضحكنا وسولفنا
حسام ببتسامه: اسف والله انشغلت عنكم سامحوني
راكان: إي والله انت رأس البلا
حسام يضربه بخفيف : يعني ماصدقت أني أتكلم هاه
قصي : صدقني ياراكان مهما بعدنا عن بعض مستحيل يغيرنا شيء
حسام وهو يقوم : دقائق بس


طلع حسام ولقاها واقفه ومديتو ظهرها وسرحانه
كانت لابسه فستان قصير ناعم ماسك من فوق ومنفوش من تحت ولونو بنفسجي فاتح وله فتحه من ورا
أنصدمت وهي تشوفو يشيلها
حسام : أنا كم مره إقولك ارتاحي ليش واقفه ورجلك مكسورة
لتين : أسفه بس إنته ناديتني
حسام : إشتقت لك
لتين بحيا: طيب بعدين عندنا ضيوف
حسام: بكيفي زوجتي
لتين: بليز خليها لما يروحوا أخاف أحد يشوفنا
حسام ببتسامه: مممم عادي وإذا شافونا
لتين : حسومي بليز
حسام وهو يقربها له : بشرط
لتين : إيش
حسام وهو ياشر على شفاتو: إبغى بوسه
لتين بخجل: مممم طيب
قربت من شفاتو وغمضت عيونها وباستو
حسام وهو لسع مغمض عيونه بعد ما خلصت : مممم أحبك
لتين وهي تنزل رأسها: أموت فيك
نزلها حسام وغمز لها ودخلت
لتين وهي تسكر الباب و تحط يدها على قلبها: اااااه يأزينو



ماكانو يدرون بالعيون إلي تناظرهم بعين دامعة وببتسامه مكسورة وتتمم ( الله يخليكم لبعض ويصبرني على إلي بقلبي)








بعد شهر


كانت ملكة ريم
ريم وهي متوتره: يمه خلاص بطلت مابغى اطلع
أم ريم: ريم الولد بيدخل الحين يلا
لتين : يلا ياريوم أحنا معك
ندى: أيوا هههههههه حركات صائره تستحي
جود: يلا أنا جايه عشان أشوف هاللحظة وبسافر بعدها شهر العسل إلي آخرتيني عشانه وآخر شيء مابتغي
ريم : خلاص طيب بسم الله أكلتيني إنتي الثانيه


طلعت ريم ؤجلست وهي مستحيه
شوي دخل فارس وهو مبتسم على شكلها وبقلبه( يالله وأخيرا تحقق مناي .. وكبرنا ياريم )
جلس والتفت عليها وبحب: ريم
ريم وهي مستحيه وبالياله ينسمع صوتها: هلا
فارس أخذ الدبله ولبسها وببتسامه سحرتها: أحبك ياريم وهذا وعدي لك من يوم كنا صغار

وتمت الملكه والكل مبسوط
لتين وهي تشوف البنات جالسين ومبسوطين:أحم بنات .. أنا حامل
نور بفرحه: مبرؤووك حبيبتي
ندى ببتسامه: مبروك يأقلبي لاتتعبي نفسك شكلك دوبك بالشهر الأول صح
لتين: أيوا
جود : يااااااه ماصدق بنات .. لتين تزوجت ودحين حامل .. وأنا تزوجت ورائحه شهر العسل بعد شوي وريم وتملكت وندئ ولقت أهلها ونور ودخلت القسم إلي تبغاه وباحسن جامعة
نور ببتسامه: الله لأيغير علينا فرحجتنا
الكل: أميييييين








عند الشباب كانو بالمزرعه
قصي وهو يقوم: يلا شباب أنا مسافر الان
لؤي بحزن : ياشيخ مالك داعي مو لازم تكمل دراستك برا
قصي بقلبه : انت لو تدري ليش إروح تعذبت كثير وأنا أسمع طاريها وأفكر فيها إبغى ابعد عنها أبغى أي شيء يشغلني عنها وبنفس الوقت لو بطاوع نفسي بخسر أعز أخوياي ااااخ بس ) : ماعليك بحاول أجيكم بالإجازات أو تعالوا زوروني
حسام وهو يضم قصي: الله يوفقك وتوصل سالم أهم شيء لاتقطعنا وكل يوم طمنا عليك مانبغى نفقدك
راكان وهو يبعد حسام: تعاااال يارجال يأخي وربي بنفقدك لاتطول علينا وترا مهما بعدنا عن بعض بنبقى قلب واحد
لؤي وهو يأخذ منديل يمسح دموعه ويحرك المنديل بحركة عفويه: اااااخ يأقلبي الرهيف لا يتحمل هذا المشهد
قصي بضحكه : باقي المكرفون والنظاراة السودا وتصير مثل فيروز خخخخخخخخخ
ضحكوا كلهم على شكل لؤي
ورافقوه للمطار وودعوه






بعد سنه ونصف
جود عايشه حياتها مع عبد العزيز وحامل بآخر شهر بولد
نور تكرمت وتفوقت بجامعتها وحققت مبتغاها وصارت معروفه بذكائها وحاليا تدرس طب
ندى عايشه حياتها مع أهلها ماتبغى تتزوج حاليا تقول ماشبعت من أهلي



عند ريم
كانت منسدحه وتتفرج
فجاه جاء فارس : حبي ريم تعالي نشتري ملابس ونجهز غرفة البيبي
ريم: إوك حبيبي .. ممممم فروسي
فارس: عيونه وقلبه
ريم: عرفت إيش اسمي البنت ... ندى







في مزرعة حسام
كانت جالسه تكلم تلفون برا وولدها يمشي حولها: أيوا ندو إقولك طلعت الأكله حلوه
كان داخل يبغى يفاجئ حسام بجيته
شاف طفل صغير يحبي وشافه
الطفل وهو يمشي متجهه له: ب.... ا با
أنصدم من إلطفل شاله بحب : ها حبيبي
لتين بدون ماتلفت : قصي حبيبي لاتبعد
لتين وهي تلف وجهها لجهته
طاح التلفؤن بصدمة : ق.... قصي!!
قصي تنح يوم شافها وبقلبه: إشتقت لك ورجع بسرعه نزل رأسه وترك الطفل وراح وبقلبه( مابغى أخون خويي )
طلع وقعد على جنب
شوي شاف حسام استقبله ببتسامه : وأنا أقول ليش الدنيا منورة اليوم .. إلحمدلله على سلامتك وحشتنا يالظالم سنه ونص مانشوفك
قصي ببتسامه: الله يسلمك... عاد إيش أسوي شغل ودوام
حسام وهو يسمع صوت ولده : دقيقه
رجع وجائ قصي ولده معه: هذا ولدي قصي
قصي وهو يشيله : سميتوه علي هههههههه ياناس يأزينه مأشاء الله
ناظر بعيونه وبنفسه : ياااااه يشبه عيونك يالتين بلونها إخخخ ناقص أنا أتذكرك
أداه حسام: الله يخليه لكم وتشوفه كبير ويرفع رأسك
حسام : أمييين .. وأنت مو ناوي تتزوج؟
قصي: ربك ماكتب.. أنا صراحه ناوي أصير عزوبي
حسام : آفااا ليش
قصي بنفسه: إيش تبغاني إقولك.. إقولك ان إلي أحبها وأموت بالتراب إلي تمشي عليه أخذتها مني ! ..
قصي يصرفه: خلنا نخلص دراسه ونفضى لنفسنا بعدين يحلها ربك
قعدوا سؤالف مع بعض بعدين أستاذنه قصي بيرجع لأهله لأنه يحس نفسه مخنوق كل مايتذكر أنه بنفس المكان إلي موجوده فيه




كانت شبه منسدحه بالسرير تفكر فيه وبحضنها قصي وبنفسها: أنا أحب حسام ليش أفكر بقصي صح ساعدني كثير وشفت بعيونه الخوف علي بس حسام رجع لطبيعته وصار يعشقني وأنا أكثر .. أااه خلاص مو لازم أفكر فيه الله يوفقه ويتزوج إلي تسعده

ماحست إلا بيد تحاطوها ويبوس رقبتها: إيش شاغل الحلو عني
لتين ببتسامه: ولاشيء حبيبي
حسام وهو يشيل قصي إلي كان نائم بحضنها : بديت أغار من قصي مأخذك عني دائم
لتين وهي تحضنه : لاتقول كدا .. هذا طفل مجتاج اهتمام كثير
حسام وهو ينسدح بحضنها : لالالا أنا بعد محتاج اهتمام مثله .. يلا العبي بشعري
لتين وهي تلعب بشعره : حسام
حسام وهو مغمض عيونه: ياروح حسام إنتي
لتين بهمس وبطء : أ ح ب ك
شهرزاد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 04-01-2013, 04:44 AM   #34

 
الصورة الرمزية شهرزاد

العضوٌﯦﮬﮧ » 5
 التسِجيلٌ » Apr 2011
مشَارَڪاتْي » 25,964
 نُقآطِيْ » شهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished roadشهرزاد is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية لعبة بين أربع ذئاب / كاملة

-


انتهت الرواية ...
إتمنى أعجبتكم
شهرزاد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
., .., ..., ...!, ...., ....., .........., ...؟, 1000, لأم, ممممممم, ألمانيا, للمره, للمطبخ, ألا, أمام, ملابس, أمانه, ملاك, أماكن, ممتاز, للبنات, أمير, مليون, لمسة, للزواج, لمشكلة, ألف, أمن, لأول, أموت, لأني, للورد, ملونه, ألقاها, ملكة, ممكن, ماء, لااقول, ماذا, ماتت, ماتحس, لاحترا, مايشوفها, ماسمعت, ماسه, ماسك, لاعب, مافكرت, ماهو, ماني, مانسيتك, مانع, لانه, ماضي, ماكان, أذكر, لبلاك, أتمنى, مباريات, لبيته, لتر, مبروك, لترك, لتشغيل, متزوج, متعب, لتعريف, أبو, مبنى, أتوقع, لحم, أجمل, ليلا, محلات, أحمر, مجلس, مجموعة, أيام, محامي, مياه, أخذوا, مجتمع, أخبار, أحبك, لخدمة, أيدي, مدريد, مدرسة, لجسم, لجهاز, أجهزة, ليوم, لجناح, لدور, لخوف, أخضر, مرات, مرتاح, مرتبة, أربع, مرحبا, أرجوك, مريض, لرقم, مركز, لصلاة, مسلسل, مساء, لصالح, مصاب, مساعد, لسانك, مشتاق, مستشفى, أشتقت, أشخاص, مصيبه, مشين, مصدومة, أصدقاء, مزرعة, مزرعه, أزرق, مشعل, أسفي, مشهد, مشكلة, مشكله, مسكين, معلومات, مغلق, أغار, لعبة, أعجب, أعجبتني, أعجبتك, معين, لغرف, مغروره, لغسيل, أعشق, معنى, أفلام, مفاتيح, مفتاح, لفتح, مفتوح, أفضل, أفكار, مهما, لها, لهذا, مهجور, أول, مناسب, مناسبة, مواصفات, مناظر, مؤتمر, منتصف, أنت؟, موجود, منزل, أنفاس, لنفسه, منهم, منها, موضوع, موقع, موقف, مطلوب, مطاعم, مطعم, أطول, مقدر, أقصد, مقهى, مقطع, مكالمة, مكان, لكتاب, أكبر, أكثر من, مكتوب, لكي, مكياج, مكشوف, أكون, الألم, الملابس, الأمر, الملفوف, الأمور, الملك, الماء, اللي, الليل, المجلس, الليله, الليمون, الأحد, الأخير, المدرسه, المر, الأرق, المركز, المستشفى, المزرعة, الأسنان, الأسود, المسكين, المعتاد, المغرب, المفتوح, الله, الآن, الأول, الموت, المويه, اللون, المطلوب, المطبخ, المطر, المقطع, الأكل, الابتسامة, الاتحاد, الاثنين, الاخ, الاجازه, الاخير, الاسبوع, الان, الذهب, الذوق, الذكرى, الثلاث, البلاك, الباب, الثاني, الثانية, الثانيه, الباك, التي, البداية, البيت, البحر, البيض, البيضاء, الترحيب, التعريف, البنات, البني, البندق, الى, الدم, الحلم, الجمال, الحمد, الحليب, الدموع, الخامس, الداخل, الخارج, الخاص, الخاصة, الحب, الحبيب, الخبر, الحياة, الجديد, الخير, الدخول, الحر, الحرم, الجرس, الحزام, الحساب, اليه, اليوم, اليومي, الجوال, الدنيا, الدكتور, الراب, الرحم, الرحمن, الرجال, الرياض, الروح, السلام, السلامة, الصلاة, الصمت, الشمس, الصالة, الشاب, الشاي, الشباب, الصباح, الزج, السيارات, السيارة, الصداع, الصدر, الشخصي, السر, الصراحه, السري, السرعه, الشرق, الشرقي, الصغير, الصغر, السعودي, السعوديه, الشعور, السهر, الزهور, السن, الزواج, الصوت, الزنجبيل, الصور, السوق, امسك, السكوت, العمل, الظلام, العلبه, العمر, العالم, العالي, العاشر, العين, الغروب, العسل, العزيز, العشر, العفو, الظهر, العناية, العقل, الفتح, الفي, الفيديو, الفراغ, الفراق, الفرح, الفعل, الفن, الفكر, الهلال, الهدوء, الهندي, الوله, الواتس, النار, الناس, الواقع, اموت, الوحيد, الورد, النساء, الوسط, النظر, النفس, النوم, الوقت, الضحك, الطابور, الطائف, الطب, الطريق, الطفل, الطول, القلب, القمر, القتل, القبول, القرآن, القصير, القنوات, القط, الكلام, الكيك, الكرسي, الكعب, الكهرباء, الكنب, الكوري, ااااه, اذا, ابتسم, اتحاد, اتصال, اتفاق, ابن, اثنين, ابوها, اخبار, اختبار, اختبارات, اختي, اجبر, احبك, ادخل, احساس, احنا, ايقول, اراك, اسمك, استحي, اشتر, استراحة, استغفر, اشكال, اعتبر, افكار, انام, انتظرت, انتقام, انين, انظار, انهم, اقل, اقول, اكمل, اكتب, اكتشف, ذمة, ذئاب, ذكريات, تأمل, تملك, بلا, ثلاث, بلاك, تأثير, بأحد, تأخرت, بمستشفى, تأسف, تلعب, بمناسبة, تموت, بأنه, تلقي, بالمستشفى, بالله, باللون, تالا, ثالثه, بالحي, بالرياض, بالسعوديه, ثامن, بالطائف, بابا, بادي, بارك, باسم, ثانية, تاكد, تاكسي, تذكر, تتأسف, بتمعن, تبادل, ببيت, تتصرف, تبعد, تبكي, تحمل, بدلا, بجامعة, بجايم, تحذير, تحت, تختار, تخبر, بيته, بيتك, بحي, تدخل, تحيي, بيدين, بيده, تدين, بيري, تدرس, تحرق, تحزن, بخصوص, تحف, تخفي, تدفع, تجهز, تدوم, بدنيتي, بينهم, بدون, بيننا, بجنون, بينكم, بيضاء, تحضر, تحقق, برمودا, براء, تراب, تراقب, ترحيب, ترجع, ترفض, برقم, تركب, تركني, تسأل, تساعد, بسبب, تشج, بسيارة, بسيارته, بسيط, بسيطه, تسريحه, بسرعه, تسعد, تشغيل, تصفح, بصوت, تسوى, تزوجت, بشويش, تسوين, بشكل, تعلم, تعلق, تعال, تعالي, تعالو, تعالوا, بعتب, تعتبر, بعد, تعجبكم, بعيد, تعيش, تعريف, تعرف, بغرفتي, تعرفو, تعرفوا, بعفو, تعود, تعودي, بعضك, تغطيه, تفتح, تفرح, تفصل, بـــ, بـــــ, تفهم, تفضح, بها, بن عبد, بنات, تنتهي, تندم, بنيت, بودي, بوجه, بورش, تورط, توصل, تنظيف, توفي, بنفس, توقع, توقعاتكم, توقعت, توكلنا, تضرب, تضع, تطلب, تطلق, بطاقات, تطيل, تطيح, بطريق, بقلبك, تقال, بقايا, تقاطع, تقتل, تقبلوني, تقدم, تقدر, تقرأ, تقرا, تقول, تقطع, بكل, تكلم, بكاء, بكامل, تكرم, تكسر, تكشف, تكون, حلم, حملة, يملك, جمال, يلاحق, حماس, جميل, جميله, خليها, جلسه, دمعت, دمعه, جمعنا, خلني, يمنع, حلوه, يأكل, يأكلون, يمكن, يا, جاء, يالله, حالة, خالد, خالد:, جامعة, حالك, جالكسي, يابوي, داخل, داخلي, حادث, حاجز, خاين, يارب, حارس, خاص, خاصة, خاصه, حافظ, ياهلا, حاولا, حاولوا, داني, جاكي, خذني, دبل, حبات, حتى, حبيب, حبيبتي, حبيبي, يبشر, يتزوج, يتهم, حبها, حبوب, يبقى, يتقدم, دخلت, يحمي, يجمع, يجمعنا, دخلوا, حياة, حياتي, حياتهم, حياتك, حدائق, حياكم, جدة, يحتاج, يحبي, يخبو, يدي, يدخل, جديد, جديده, حديقة, يدرس, دين, دخول, يدور, يخطب, حرم, يرد, يرحم, جريمة, خرجت, حرير, جريئه, حرف, خروج, حركته, يسمع, جسمك, يسافر, حسان, يسبب, جزيرة, يشغل, يصف, حسن, يشكو, يظل, جعلني, يعيش, حفل, حفلة, يفاجئ, دفتر, دفتري, دفش, حفظه, يفضح, يفكر, جهاز, يوم, يومين, يومك, جوال, جوالك, حوار, جنان, ينتظر, ينتهي, دنيا, دورة, دوري, يورو, يوصل, دون, حنون, خضراء, يطلب, يطلق, خطاك, خطوات, دقائق, يقر, يقرأ, يقول, يقطع, حكم, حكمه, دكتور, يكسر, يكشف, يكفي, يكون, رماد, رأس, رأسها, راحة, راحتي, راحه, راس, راضي, راق, راقيه, ربته, ربنا, رجل, رحلة, رحمه, ريال, رياضي, رسم, رسمي, رسالة, رسائل, رواية, روحي, رئيس, روسي, رقم, رقبته, سلام, صلاة, شماغ, سلبيات, شمس, سمعتها, شموخ, سلطان, سام, صالح, شاب, شابين, شايب, ساخر, ساعات, ساعة, ساعه, شافها, سائق, شباب, شبابيه, ستائر, سبب, ستيشن, شبيه, ستريت, زياد, شجار, سيارات, سيارة, سيارته, سيارتهم, سيارتك, صداقة, صحي, صحيح, سجين, شجرة, صدري, صدره, شخص, شخصيات, شخصين, زيزو, سجود, صحون, صدقة, شريحة, سريع, شريف, سرعة, زرقاء, شركة, شركه, شغال, صعبه, سعيد, صغير, صغيره, شعره, شعرك, سعود, سعودي, صفات, سهلا, شهر, شهرين, سهره, زهور, سوا, زواج, سنة, زوجة, زوجته, شويش, زوجها, سنين, زوجك, صور, صورة, زورو, شوفتك, شوفي, شوفو, شوفوا, سنوات, شنط, سقف, شكلها, شكيت, سكين, سكر, سكون, عمل, علاج, على, عليه, عليها, علينا, عليك, عليكم, عمر, عمري, عمره, عمرك, عام, عامل, عامله, عالي, عاش, عاشر, عائلة, عبد, عبدالعزيز, عيد, عجيب, غير, غيرت, غيرنا, عيني, غريب, غرفة, غرور, عروس, غرق, عشان, عشانك, غسيل, عصير, عشر, عشرين, ظهري, عندك, عنها, عقد, فمان, فارس, فتحت, فترة, فخمة, فخمه, فيديو, فيها, فينا, فيني, فراق, فرح, فستان, فندق, فور, فقط, فكتوري, فكرة, فكري, إلا, إلى, هذا, هيئه, هههه, هواء, إنتي, هندي, إنها, هكذا, وماما, وماذا, ولست, وأعجب, ولها, وأنا, وأنت, ومنزل, والا, والاتحاد, والبحر, والبنات, والد, والشباب, والصداع, والزواج, والصوت, والف, واتس, واية, وادي, نادر, نار, ناري, واصل, ناعم, نائم, وانا, نائب, واقع, نتائج, وتذكر, وتتزوج, وتختفي, وبشر, وتقول, وجمال, وحلوه, وحيد, ويسمع, وجه, نيني, ويوقف, وردي, ورده, ورود, ورقة, وسم, وسلم, نساء, نسائي, وسائط, وسترت, وشفت, وسهل, وشوف, وسط, نغير, نعرف, نفسي, نفسه, نفسها, نفسك, نهاية, وإن, وإنت, وهكذا, نورة, ونزل, ونعم, وضع, وطريقة, وطويل, وقلت, وقتن, وكلم, وكأنها, وكسر, ضايق, ضبط, ضخم, ضيفه, ضحكة, ضحكه, ضروري, طلب, طالب, طاحت, طيار, طيبة, طريق, طريقة, طريقه, طعون, طفل, طفولة, طويل, قلم, قلب, قلبي, قلبك, قميص, قامت, قاهر, قائمه, قبل, قبلت, قبعات, قراءه, قرب, قريبا, قروب, قسم, قصة, قصدي, قصيره, قنوات, قطار, كل, كلمة, كلمه, كما, كلام, كلامك, كلاسيكية, كليا, كلين, كلها, كلنا, كامل, كاملة, كاتب, كانت, كتب, كتبت, كبير, كثرة, كبرياء, كيلو, كيف, كريم, كهرباء, كنت

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية كيف أبوح بسري وأنا أعشق الكبرياء / كاملة شهرزاد قسم الروايات 38 03-25-2013 02:43 AM
رواية مخ عربجي / الكاتبة : غرامها ساحر ، كاملة شهرزاد قسم الروايات 104 03-03-2013 09:08 PM
رواية لأنني خادمة / كاملة شهرزاد قسم الروايات 34 02-18-2013 11:34 PM
رواية رحلة الانتقام في مسيرة الظلام , للكاتبة لا للمستحيل / كاملة شهرزاد قسم الروايات 20 02-10-2013 10:15 AM
رواية إبن عمي بالرضاعة / كاملة شهرزاد قسم الروايات 50 02-07-2013 04:32 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
منتديات مزيونه

Security team